العودة   الاسهم السعودية - منتديات المتداول الإقتصادية > الاسهم السعودية > منتــــــــــدى الأسهــــــــم السعـــــــــــوديــــة
التسجيل التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-11, 04:28 PM رقم المشاركة : 1
الكاتب
K S A

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

K S A غير متواجد حالياً

         منتــــــــــدى الأسهــــــــم السعـــــــــــوديــــة   افتراضي مُدمج : هذا وقت جميع المخلصين الغيورين على هذا البلد (لا للمظاهرات)

 

تنبيه هام

أن جميع مايطرح في المنتدى يعبر عن وجهة نظر كاتبه

بسم الله الرحمن الرحيم



نعم هذا وقت الجميع من المخلصين للبلاد وهذا الامر ليس لاحد دون الاخر

تذكروا انها ارض الحرمين الشريفين ولن نقبل بالفوضى والزعزعه .


حان الوقت ان يتحمل كل"مسؤلياته في اسرته والحي وعمله وبين اصحابه

لنشر الوعي والتكاتف الاجتماعي والوطني فالمؤمنون اخوة .

وان يكون شرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم هو نهجنا ودليلنا

والبعد عن الحماسه التي في غير محلها .

نسأل الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء

وان يوفق ولاة أمرنا لكل خير ويرزقهم البطانه الصالحه*




نشر

 










رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 04:40 PM رقم المشاركة : 2
الكاتب
hamoor67

محلل فني خبير

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

hamoor67 غير متواجد حالياً

 



باذن الله ستظل بلدنا عزيزة

ولن ترضخ لاي مطالب ولا لاي شخص

اسأل الله ان يديم علينا نعمة الامن والامان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين والنائب الثاني

وكلنا فداء للوطن













hamoor67 (فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا)

اللهم اني ابرأ اليك من حولي وقوتي الى حولك وقوتك
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
الحمد لله الحمد لله الحمد لله


التواصل عبر الفيس بوك

القيصر الكندي
رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 05:01 PM رقم المشاركة : 3
الكاتب
أبو معلا

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع


الإتصال

أبو معلا غير متواجد حالياً

 



بارك الله فيك وغفر لك













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 05:04 PM رقم المشاركة : 4
الكاتب
فديت عيونك

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

فديت عيونك غير متواجد حالياً

 



أستغرب حقاً سكوت الدولة عن مطالب الإصلاح
نحن لانريد مظاهرات ولانريد أن ننقسم إلى صفين
نريد إصلاح حقيقي من الدولة لا التهديد
لانريد فوضى ولانريد فتنة
لماذا لايتم توظيف العاطلين
لماذا لايتم معاقبة التجار والمفسدين
لماذا لايتم تحسين الوضع المعيشي وخصوصاً للفقراء
هل الدولة عاجزة عن ذلك؟!
أسأل الله أن يحفظ أمننا وأن لايفرقنا
والله الوضع خطير لو حصلت الفوضى وأتمنى من الحكومة معالجة الوضع قبل موعد تظاهرتهم لا تهديدهم لأن التهديد يزيد من تأجيج الموقف ضدها













فديت عيونك لايُمنع حرية الرأي إلا لفسادٍ إداري
رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 09:54 PM رقم المشاركة : 5
الكاتب
K S A

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

K S A غير متواجد حالياً

 



اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فديت عيونك مشاهدة المشاركة

أستغرب حقاً سكوت الدولة عن مطالب الإصلاح
نحن لانريد مظاهرات ولانريد أن ننقسم إلى صفين
نريد إصلاح حقيقي من الدولة لا التهديد
لانريد فوضى ولانريد فتنة
لماذا لايتم توظيف العاطلين
لماذا لايتم معاقبة التجار والمفسدين
لماذا لايتم تحسين الوضع المعيشي وخصوصاً للفقراء
هل الدولة عاجزة عن ذلك؟!
أسأل الله أن يحفظ أمننا وأن لايفرقنا
والله الوضع خطير لو حصلت الفوضى وأتمنى من الحكومة معالجة الوضع قبل موعد تظاهرتهم لا تهديدهم لأن التهديد يزيد من تأجيج الموقف ضدها

باذن الله الخير قادم













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 09:59 PM رقم المشاركة : 6
الكاتب
group

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

group غير متواجد حالياً

 



لايهمونك وانا اخوك

الدول ماقصرت وكل يوم تدعم المواطن بقرارات مفيده على المدى القريب والبعيد

اما الشرذمه اللي بيطلعون فهــم الرفضه لايعجبهم العجب ولا ....

يحمدون ربهم عايشين في افضل عيشه وفي أمن وامان ويمارسون حتى طقوس مذهبهم بكل حريه













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 10:05 PM رقم المشاركة : 7
الكاتب
برد

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

برد غير متواجد حالياً

 



بسم الله الرحمن الرحيم



يا شباب المملكة احذروا الفتنة فإنما يُراد بكم السوء



إلى كل من قرر الخروج في الثورة التي يُنادى بها في بلادنا السعودية أقول لكم :

لا أرجوكم أمرا أكثر مما أرجوكم من أن تتأملوا في هذه الكلمات التي ستأخذ من وقتكم أقل من عشر دقائق فقد يتبين لكم فيها أمرا تُنقذون به أنفسكم وأهليكم وبلادكم.



يا أبناء الوطن الغالي على قلوبنا جميعا



يا أبناء بلاد الحرمين الشريفين التي تضم أغلى البقاع المقدسة على هذه الأرض مكة المكرمة والمدينة المنورة.

والله لو لم يكن إلا هذه النعمة التي تفضل الله علينا واصطفانا بها من بين مليار ونصف المليار مسلم لكفى بها من نعمة تجمعنا على هذه البلاد متآخين متحابين محافظين على وحدتها واستقرارها.



أيها الأحبة



أنا لا أقول لكم أننا بِدْعا من الناس وأننا لا نملك الأحاسيس التي يملكها غيرنا ولا نحتاج إلى ما يحتاج إليه غيرنا من بني البشر بل نحن كذلك.

ولكن يقع علينا من المسؤولية العظيمة في هذه البلاد ما لا يقع على غيرنا ، فهذه البلاد التي حبانا الله تعالى بسكناها ويراها كل من في هذه الأرض منبعا للدين الإسلامي ومنطلقا لرسالة الإسلام الخالدة ومصدرا لقوة المسلمين ، ينبغي أن يكون أهلها قدوة لجميع المسلمين في كل تصرفاتهم.

فمظاهر الإسلام في بلادنا ولله الحمد ناصعة أكثر من غيرها من بلاد المسلمين ، فلا قبور ولا أضرحة تعبد من دون الله تعالى ، ولا طواف إلا بالبيت العتيق ، ولا دور زنًا وخلاعة في الشوارع ، ولا حانات خمور ورقص ومجون ، ولا كنائس يُنسب فيها الصاحبة والولد لله تعالى ، ولا لحوم خنزير في مطاعمنا ومشاربنا ، ولا عصابات تتسكع في الطرق فتقتل وتُرهب ، ولا قُطاع طرق ، و لا أحزاب تُفرق شملنا .. و غيرها من الأمور التي اختص الله تعالى بها بلادنا دون غيرها.

ووالله ، ثم والله ، ثم والله ، لو لم يكن إلا هذه الخلال التي ذكرتها لكفى بها محفّزا لنا جميعا على التمسك بوحدتنا وجماعتنا.



يا شباب الوطن المحبين لوطنهم



أعلم أن هناك من قد زهّدكم في الخطاب الديني ووصمه بالرجعي وتهكّم به وبأهله ولكن والله الذي لا اله غيره لن تجدوا عاصما بعد الله تعالى من هذه الفتن إلا بالتمسك بمنهج العلماء الراسخين الذين أثنى الله تعالى عليهم وزكاهم وأمرنا بالرجوع إليهم (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)

أهل العلم ، الذين قال الله تعالى عنهم (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) فمن يخشى الله تعالى كان أهلا لأن نثق فيه وأن نُطيع أمره و كفى بالله تعالى مزكيا له.

ولعلي ألفت انتباهكم إلى أمر تعرفونه وربما فات عليكم وكلنا بحاجة إلى أن يذكر بعضنا بعضا (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ).



أيها الأحبة



إن الله تعالى شرع لنا هذا الدين العظيم وجعله دينا خالدا موافقا لمصالح العباد والبلاد متمشيا مع نهضات الأمم وتطور الشعوب ولن نجد دينا وشريعة تتوافق مع فطر الناس السليمة وتطورات البشر المادية مثل ديننا الإسلامي.

والله تعالى هو الذي خلقنا وهو أعلم بنا و بما يُصلح أحوال ديننا ودنيانا ، فإذا تقرر هذا علمنا أنه يجب علينا أن نسير في كل أمورنا بما أمرنا الله تعالى به وما أمرنا به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأن نجتنب ما نهيا عنه.

يا محبين الوطن



إن الثورة التي ينادي بها البعض من أبناء هذا الوطن لو تأملناها حق التأمل لأدركنا عِظمَ الخلل الذي فيها ، ولعلمنا أنها قامت على غير هدى ، فإن كان الهدف منها إصلاح أمورنا الدينية والدنيوية فليس هذا هو الطريق الذي دلّنا الله تعالى عليه ، وطالما أنها تندرج تحت مطلب الإصلاح ؛ فلا إصلاح إلا بأوامر الدين التي أمرنا الله تعالى بها والذي سبق أن قررنا أننا من أهله وتحت مظلته ، لذا دعونا نتأمل هذا الأمر برويّة وسكينة فكلنا يطلب الحق وأسأل الله تعالى أن يُلهمنا إياه ويجعلنا من متبعيه.

إن هذه الثورة المعلن عنها اُستفتحت بالهدف الذي أقيمت من أجله وهي (إسقاط النظام وتغيير الحاكم) وأما غيرها من الأمور التي ضمّنوها مطالبهم فما هي إلا بنود لجلب المؤيدين لها ، فاستقلال القضاء وزيادة الرواتب وتحسين أمور المعيشة و إغناء الفقراء ووضع سقف أدنى من الرواتب وغيرها .. كل هذه الأمور يطالب بها جميع شعوب الأرض فهي محل اتفاق بين المسلمين وغيرهم ، وقد طالب بها أهل الإصلاح المخلصين من أبناء هذا الوطن و ما زلوا يطالبون بها ، ولكن زُجّ بهذه المطالبات تحت المطلب الرئيسي للفتنة حتى يمكن استساغته عند الناس وإيهامهم بتحقيق مطالبهم الخاصة حتى لو ترتب على ذلك مفاسد قد لا يدرك الكثير عواقبها ، وهذه الحيلة ينبغي أن لا تنطلي على شبابنا المسلم الفطن الذي سلّم أمره لله تعالى ولكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وفِهم سلفنا الصالح المبني عليهما ، ووالله لو لم يضعوا إلا مطلبهم الأول فقط لما وجدوا كثير مؤيدين لهم فليُعلم هذا ..



أيها الشباب المحبين لبلادهم

ولي أمر هذه البلاد حفظه الله بُويع بيعة شرعية بايعه عليها أهل الحل والعقد وقد قامت بذلك البيعة في أعناقنا جميعا فلا يجوز بحالٍ نزع هذه البيعة إلا بكفر بواح لنا فيه من الله سلطان كما بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه رضي الله عنهم ، وكيف لنا أن نعرف هذا إلا بالرجوع إلى أهل العلم الراسخين الذين تعبدنا الله تعالى بالرجوع إليهم ، فقد ورد في صحيح البخاري عن جنادة بن أبي أمية قال : دخلنا على عبادة بن الصامت وهو مريض قلنا أصلحك الله حدث بحديث ينفعك الله به سمعته من النبي صلى الله عليه و سلم قال دعانا النبي صلى الله عليه و سلم فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان ) رواه البخاري

وهذا ولله الحمد ما ليس موجود في ولي أمرنا حفظه الله الذي أقسم أن يكون القرآن دستوره ، و الذي ارتضى كتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم حكما في قضائنا ، والذي يأمرنا بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكل هذا ظاهر جلي لا يخفى إلا على الحاقد الذي امتلأ قلبه غلا وحقدا على ما يرى من اجتماعٍ وتآلف في هذه البلاد بين الراعي والرعية.

فإذا كان الأمر كذلك وهذا ما بايع عليه النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه فكيف نسير في ثورة أصل دعوتها باطل ومخالف لما بايع عليه النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه.



ولو قال لي قائل :

إننا لم نخرج إلا للمطالبة بحقوقنا من أموال ومساكن ووظائف ولا نريد أن ننازع الأمر أهله.

فأقول لهم :

إنّ غيركم ممن يُريد إثارة الفتنة في هذه البلاد من القابعين في بلاد الكفار الذين يأكلون ويتمتعون ويحرّضون من خلف الشاشات لم يقوموا بإشعال هذه الفتنة إلا لأنهم يريدون أن يُنازعوا الأمر أهله وأن ينزعوا من السلطان ما أذن الله تعالى له به من السياسة الشرعية التي يسوس بها هذه الدولة ، لذا فلم يكن لهم سبيل إلى ذلك إلا أن يتخذوكم مطيّة لتحقيق مصالحهم فتفطنوا يا راعاكم الله.

ولو سلّمنا جدلا أنكم ستخرجون للمطالبة بالحقوق الذاتية من توزيع لثروات البلاد عليكم والمطالبة بالوظائف والرواتب المجزية والمساكن و المطالب الدينية فأقول لكم هل هذا هو السبيل الصحيح للمطالبة بها ؟

إذن دعونا نحتكم لشرع الله تعالى الذي دلنا عليه النبي صلى الله عليه وسلم في مثل هذه الأمور.

وأنا بذلك أن لا ادعي أنه لا يوجد لديكم حقوق مشروعة ومطالب متأكدة وإصلاحات من المفترض أن تتم ولكن لا ينبغي أن تتم إلا بالمنهج الشرعي الذي وضعه الله تعالى ليس بالمنهج الغربي الذي وضعه بني البشر القاصرين عن فهم مصالحهم الدينية والدنيوية.



يا أيها المحبين لدينهم ووطنهم



لنفترض أنكم قد خرجتم إلى هذه الثورة فهل تأملتم ما هي نتائج ذلك في هذه البلاد ؟

01 إن هذا الأمر لم يكن له سابقة في بلادنا فمتى حصل فقد فتحتم المجال لأكبر فئة تود أن تُشعل الفتنة في هذه البلاد بل وتنتظر مثل هذه الفرص لتخرج كل حين لتعطل مصالح الناس وتحرمهم من أمنهم واستقرارهم فهل عرفتم من هم ؟

02 إن خرجتم إلى هذه الثورة التي يُراد منها إثارة الفتنة في بلادنا فهل تظنون أن أكثر الشعب السعودي المعارض لفكرة هذه الثورة سيضل حبيس البيوت أم أنه سيخرج أيضا مدافعا عن حياض جماعة المسلمين ولُحمتهم وعلى هذا فهل تأمنون إثارة الفوضى والقتل والدمار ، ولو افترضنا أن شخصا منكم لقي حدفه ومات في هذه الثورة فماذا سيجيب الله تعالى إذا سأله عن سبب إزهاق نفسه هل سيقول (إنني خرجت لإعلاء كلمة الله) وهي شعار لهذه البلاد ويُنادى بها في كل مسجد ليلا ونهارا في جميع بقاع البلاد ، أم سيقول قد خرجت لإزالة السلطان الذي أمرتني بطاعته ولزوم جماعته.

03 خروجكم إلى هذه الثورة التي يُراد بها الفتنة في البلاد سيكون من آثاره تقطيع البلاد إلى أحزاب وجماعات ، ويصبح كل حزب يُنادي أنصاره وكل جماعة تنادي أنصارها مع كل أمر لا يناسب مخططاتهم وأجنداتهم ، فهل ترضون هذا في بلادكم بعد أن كنا في سلامة وأمن وأمان وسكينة واطمئنان.



يا شباب الوطن دعونا نحتكم لشرع الله كما اتفقنا فأقول

إن كانت ثورتكم لأجل أمور أنكرتموها في دينكم أو من أجل أثرة في أموالكم وهي لا تخرج عن ذلك فإن هذا الأمر لم يغفل عنه الشارع الحكيم الذي علّمنا كيف نتعامل مع كل صغيرة وكبيرة تقع في امتنا الإسلامية فقد أخبرنا الصادق المصدوق قبل أكثر من ألف وأربعمئة عام بما ورد في الصحيح " عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنكم سترون بعدي أثرة وأمورا تنكرونها) قالوا فما تأمرنا يا رسول الله قال : (أدوا إليهم حقهم واسألوا الله حقكم) رواه البخاري

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

أثرة : يعني : يستأثرون عليهم في المال والمساكن وكل شيء وكذلك أيضا نرى أمورا ننكرها ولكنها دون الكفر البواح ، يقول (أدوا إليهم حقهم) من السمع والطاعة وعدم المنابذة لكن بالمعروف (واسألوا الله حقكم) أن نسأل الله لهم الهداية والتوفيق والقيام بما يجب خلافا لبعض الناس الذين نصفهم بالسفه في الواقع يقولون لا تدعوا لحكام هذا الوقت فلا تقل الله يهديه ، الله يصلحه ، الله يصلح به ، هؤلاء لايستحقون أن يُدعى لهم . أعوذ بالله القلوب بيد من ؟ بيد الله ، ادعوا الله لأي حاكم كل الحكام ادعوا الله أن يصلحهم .. وأن يصلح الله حكام المسلمين فالدعاء نافع واذا استجاب الله الدعوة أصلح الحاكم ، إما بإصلاح حاله هو أو بإبداله بخير منه بدون فتنة

(أدوا إليهم حقهم وأسألوا الله حقكم) ويكون حقنا باستقامتهم وصلاحهم ومن أسباب استقامتهم وصلاحهم أن ندعوا الله لهم ولو أن الناس مشوا على هذه التوجيهات النبوية لحصل خير كثير واندرأ شر كثير ، أن يقوم الإنسان بالواجب عليه ويسأل الله الحق الذي له حتى ولو رأيناهم يستأثرون علينا بكل شيء ، فنحن مأمورون بشيء وهم مأمورون بشيء " أنتهى من كتاب التعليق على السياسة الشرعية في اصلاح الراعي والرعية لشيخ الاسلام ابن تيمية لفضيلة الشيخ ابن عثيمين ص(94)

الله اكبر ، انظروا يا رعاكم الله بماذا أمرنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في هذا التوجيه الرباني مع الأثرة التي نجدها في الأموال ومع الأمور التي ننكرها في الدين إلا أنه أمرنا بإعطاء ولاة الأمر حقهم من السمع والطاعة ، و الشارع الحكيم يعلم أين تكون المصلحة لنا ، فهذا توجيه نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم ، ووالله لن تسمعوه من الداعين لهذه الثورة لكي تعلموا أن أهدافهم دنيّة لا تتعدى أن تكون أحقادا وأطماعا في هذه البلاد ، وتأملوا أحبابي توجيه حبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم المشفق عليكم حيث قال (من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر عليه فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات إلا مات ميتة جاهلية) رواه البخاري ومسلم

وقال صلى الله عليه وسلم (من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه) رواه ابو داود وصححه الألباني

فيا الله لو هلك هالك منكم فماذا يقول لله تعالى وقد طرق سمعه وبصره هذا الوعيد الشديد

وقال صلى الله عليه وسلم (اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل حبشي كأن رأسه زبيبة) رواه البخاري

وقال صلى الله عليه وسلم (عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك) رواه مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم ( يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس ) قال قلت كيف أصنع ؟ يا رسول الله إن أدركت ذلك ؟ قال ( تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع ) رواه مسلم

فأين أنتم من هذه النصوص الصحيحة التي قرأتموها وهل بعد هذا البيان بيان ، هل ذكرها لكم من دعاكم للخروج في هذه الثورة ، وهل خرجت مطالبكم عن كونها إصلاحا لأمور الدين والدنيا فقد ذكر لنا النبي صلى الله عليه وسلم أننا سنرى أمورا ننكرها في ديننا وأثرة علينا ومع ذلك أمرنا بالسمع والطاعة وعدم منازعة الأمر أهله ، فلا تجلبوا لبلادكم المفاسد العظيمة وتجروا لها الويلات والشرور فنحن في بلد مسلم نحكم بكتاب الله تعالى وبسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.



أيها الشباب المحبون لبلادكم



والله الذي لا اله غيره إن ما يُراد بنا فتنة عظيمة لو قُدّر لها أن تكون كما يريد الحاقدون لأكلت الأخضر واليابس ولانفرط عقد هذا الأمن الذي نعيش فيه و نأمن فيه على أهلينا وذرارينا وكم من دولة فقدت هذا الأمن فلم يرجع لها أبدا.



أيها الشباب المحبون لبلادكم



الحذر الحذر لا تخربوا علينا بيوتنا بأيدكم ولا تزرعوا نبتا يؤول على مستقبلنا جميعا بثمار فاسدة تودون وقتها لو أنكم بذلتم أرواحكم وأموالكم ولم تشاركوا في هذه الفتنة طرفة عين.



أيها الشباب المحبون لبلادكم



تعالوا لنقول لهؤلاء القابعين في بلاد المشرق والمغرب وينادون من على وثائرهم وأسرتهم بخروجكم على جماعتكم وإمامكم : لا ، لا ، لن نعصي أمر ربنا وأمر رسولنا صلى الله عليه وسلم ولن نخرج عن طاعة علمائنا وولي أمرنا التي تعبدنا الله تعالى بها ولن نُفرّط في أمننا واستقرارنا .



أخيرا يا أيها المحبون



الإصلاح مطلوب وبوادره قادمة ونحن نرى من عاهلنا المحبوب المبادرات تلو المبادرات من حين توليه لمنصبه ولن يألوا جهدا بإذن الله تعالى على تقديم المزيد لأبناء شعبه وليس له منا إلا الحق الذي أمرنا الله تعالى به وهو السمع والطاعة في غير معصية الله والدعاء له سرا وجهرا فقد قال الله تعالى (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) فلنرفع أكف الضراعة لله تعالى ولندعوا سويا بأن يصلح الله شأننا في هذه البلاد

اللهم احفظ بلادنا من كل سوء اللهم احفظ بلادنا من كل سوء اللهم احفظ بلادنا من كل سوء

اللهم من أراد بلادنا وأراد أهلها وعلمائها وولاتها بسوء فأشغله في نفسه وأجعل تدبيره في تدميره وأكفنا شره يا ذا الجلال والإكرام

اللهم وفق ولي أمرنا لما تحب وترضى و خذ بناصيته للبر والتقوى وأرزقه البطانة الصالحة الناصحة التي تدله على الخير وتعينه عليه ، اللهم احفظ بلاد المسلمين من كل شر ومتعهم بالأمن والأمان ومكّن لهم دينهم الذي ارتضيته لهم ووفقهم للعمل بكتابك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين













برد الثرثار هو شخص تسئله كم الساعة ؟ فيشرح لك كيف صنعت الساعة !!!
رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 10:19 PM رقم المشاركة : 8
الكاتب
(ابو امل)

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

(ابو امل) غير متواجد حالياً

 



الرياض- محمدالغنيم

تتولى هيئة التحقيق والادعاء العام مهام التحقيق والادعاء في الجرائم الواردة في نظام مكافحة جرائم المعلوماتية حيث يخول النظام الجهات المختصة النظر في محاولات أي شخص الإخلال بالنظام العام للدولة أو بقيمه ومن ذلك استغلال البعض الإنترنت للدعوة لمخالفة التعليمات والإلتفاف على الأنظمة لتحقيق غايات غيرمشروعة من خلال المظاهرات والمسيرات والاعتصامات .

وتنص المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية على المعاقبة بالسجن مدة لاتزيد على خمس سنوات وبغرامة لاتزيد على ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخص يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية وذكر منها إنتاج مامن شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية والآداب العامة أوحرمة الحياة الخاصة أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحدأجهزة الحاسب الآلي.

وحددت المادة السابعة من هذاالنظام كذلك عقوبة الدخول غيرالمشروع إلى أي موقع إلكتروني أو نظام معلوماتي مباشرة أو عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحدأجهزة الحاسب الآلي للحصول على بيانات تمس الأمن الوطني الداخلي أو الخارجي للدولة أو اقتصادها الوطني،وسيكون كل من يحاول إشاعة الفوضى أو المساس بالنظام العام من خلال الدعوة إلى ذلك عبر مواقع الإنترنت المختلفة مخالفاً لنظام صريح وواضح يتوجب على الجهات المختصة محاسبته بعقوبات مشددة .


المصدر
http://www.alriyadh.com/2011/03/06/article611350.html













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 10:35 PM رقم المشاركة : 10
الكاتب
سوفتي

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

سوفتي غير متواجد حالياً

 



فتاوى العلماء في المظاهرات وأنها من اسباب الفتن وانها ليست من ديننا

سماحة الشيخ الإمام/ عبد العزيز بن باز - رحمه الله تعالى –

- سئل – رحمه الله - : هل المظاهرات الرجالية والنسائية ضد الحكام والولاة تعتبر وسيلة من وسائل الدعوة؟ وهل من يموت فيها يعتبر شهيدا في سبيل الله؟

فأجاب: ( لا أرى المظاهرات النسائية و الرجالية من العلاج، ولكنها من أسباب الفتن، ومن أسباب الشرور، ومن أسباب ظلم بعض الناس، والتعدي على بعض الناس بغير حق. ولكن الأسباب الشرعية المكاتبة والنصيحة والدعوة إلى الخير، بالطرق السلمية، هكذا سلك أهل العلم، وهكذا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأتباعهم بإحسان، بالمكاتبة والمشافهة مع المخطئين ومع الأمير ومع السلطان، بالاتصال به و مناصحته والمكاتبة له، دون التشهير في المنابر وغيرها بأنه فعل كذا وصار منه كذا. والله المستعان ) [ نقلاً عن شريط بعنوان مقتطفات من أقوال العلماء ] .


فضيلة الشيخ العلامة/ محمد بن عثيمين - رحمه الله تعالى –
سُئل – رحمه الله تعالى – هذا السؤال :
هل تعتبر المظاهرات وسيلة من وسائل الدعوة المشروعة؟

فأجاب : ( الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد : فإن المظاهرات أمر حادث ، لم يكن معروفاً في عهد النبي – صلى الله عليه وسلم - ، ولا في عهد الخلفاء الراشدين ، ولا عهد الصحابة رضي الله عنهم .

ثم إن فيه من الفوضى والشغب ما يجعله أمراً ممنوعاً ، حيث يحصل فيه تكسير الزجاج والأبواب وغيرها .. ويحصل فيه أيضاً اختلاط الرجال بالنساء ، والشباب بالشيوخ ، وما أشبه من المفاسد والمنكرات . وأما مسألة الضغط على الحكومة : فهي إن كانت مسلمة فيكفيها واعظاً كتاب الله تعالى وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم - ، وهذا خير ما يعرض على المسلم . وإن كانت كافرة فإنها لا تبالي بهؤلاء " المتظاهرين " وسوف تجاملهم ظاهراً ، وهي ما هي عليه من الشر في الباطن ، لذلك نرى أن المظاهرات أمر منكر .
وأما قولهم إن هذه المظاهرات سلمية ، فهي قد تكون سلمية في أول الأمر أو في أول مرة ثم تكون تخريبية ، وأنصح الشباب أن يتبعوا سبيل من سلف فإن الله سبحانه وتعالى أثنى على المهاجرين والأنصار ، وأثنى على الذين اتبعوهم بإحسان ) [ انظر : الجواب الأبهر لفؤاد سراج ، ص75 ] .
*فضيلة الشيخ العلامة/ صالح الفوزان - حفظه الله -

وقال الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - : " ديننا ليس دين فوضى ، ديننا دين انضباط ، دين نظام ، ودين سكينة ، والمظاهرات ليست من أعمال المسلمين وما كان المسلمون يعرفونَها ، ودين الإسلام دين هدوء ودين رحمة لا فوضى فيه ، ولا تشويش ، و لا إثارة فتن ، هذا هو دين الإسلام ، والحقوق يتوصل إلها دون هذه الطريقة ، بالمطالبة الشرعية ، والطرق الشرعية ، هذه المظاهرات تحدث فتناً ، وتحدث سفك دماء ، وتحدث تخريب أموال ، فلا تجوز هذه الأمور " .













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 10:39 PM رقم المشاركة : 13
الكاتب
الخزامى

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

الخزامى غير متواجد حالياً

 



انشرها ليعم نفعها
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . إخواني إن الناظر بعين البصيرة والسابح في بحر الواقع يرى فتنا متلاطمة تعصف ببلدان اسلامية سلبتهم الاستقرار والأمان ويراد لمثل هذه الفتن أن تحل وتعصف ببلد الحرمين - حرسها الله - من قبل أعدائها متنوعي الملل والنحل الذين أقض مضاجعهم الاستقرار على جميع الأصعدة واللحمة بين الراعي والرعية لاحقق الله لهم مرادا . فعليه أقول أن هذا البلد وأهله محط أنظار العالم الإسلامي ومنتهى آمالهم فهم القدوة لغيرهم بتمثيل الإسلام والعمل به والتحاكم إليه وما دام أن الأمر كذلك فينبغي التحاكم لكتاب الله وسنة رسول الله فهما مصدرا الوحي وحياة القلوب يقول رسول الله ( تركت فيكم ماإن تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي ) ونحن لا نهرب إلا من الضلالة بأنواعها التي بسببها هلاك الأمة ولا يتحقق ذلك إلا بالتمسك بالكتاب والسنة ومن هنا فإننا نقرأ قوله تعالى (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول ) وفي السنة يقول سيدنا ( الدين النصيحة ) ومايحدث في بعض البلدان من مظاهرات وقلاقل ليست من الإسلام في شيء لما يترتب عليها من فقد للأمن وانتهاك للأعراض وسلب ونهب وسطو وترويع وخوف وقلق للكبار والصغار والأعظم جرما سفك دم المسلمين والذي هو عندالله أعظم من هدم الكعبة ولم يتحقق لمن قاموا بها ماأرادوا وإن تحقق شيء فلا يذكر مقابل ماقدموا من نفوس ومقدرات لذا فهي ليست من النصيحة في شيء وإن قال البعض أن ذلك من انكار المنكر قلنا لهم المقرر عند أهل العلم أنه إذا ترتب على انكار المنكر منكر أشد منه حرم الإنكار وقد لاحظنا ماجلبته هذه المظاهرات من ويل وشر ضرب بأطنابه ساحة من قاموا بها . نعم نحن نقول أن هناك تقصير ومنكرات وظلم ويجب التغيير والإصلاح والتطوير اللائق بأمة الإسلام وأفرادها ولكن ينبغي تحقيق ذلك بالمناصحة والمطالبة بالحسنى وعبر القنوات الرسمية والطرق الشرعية والإلتفاف حول أهل العلم وغيرهم من أهل الحل والعقد وأن نتحلى بالصبر والمصابرة وطول النفس وبعد النظر ولنتذكر النعم التي نعيشها وحسدنا غيرنا عليها فوالله لئن يعيش أحدنا فقيرا آمنا على نفسه وعرضه مؤديا طاعة ربه خير من أن يعيش ذي مال وفير لكنه مسلوب الأمن يترقب من يهجم عليه وعلى عرضه في أي لحظة لاينام الليل ولا يهنأ بالنهار . إن أمور الدنيا بألوانها التي يطالب بها الناس تأتي وتذهب والدنيا صائرة لفناء والموت يرخصها ويقصيها والمكسب عيشة هنية مع قناعة وأمن وأمان نستغله في المزيد من ما يقربنا من ربنا حتى تؤخذ أرواحنا ( واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) لنتذكر أن أي اضطراب في هذا البلد المبارك يخدم أجندة مقنعة ودولا مبغضة ولا يفرح به وينادي له إلا دعاة الضلالة من علمانيين وروافض وغيرهم من أسيادهم وهذا ماأثبته التقصي والبحث عن من نادوا بالمظاهرات في الفيس بوك وأنه لو كان خيرا مادلونا عليه ولو تمكنوا مما أرادوا لرأينا مالم نتمنه ولندمنا على ماكان فالله الله لنقطع الطريق عليهم ولنقول لهم موتوا بغيضكم ولن تنالوا من هذا البلد شعبا وحكاما وتذكروا أنكم مثالا يحتذى به فأروا الله منكم خيرا وليتعلم منكم مريدوا الحق في كل مكان التعامل الراقي الذي يليق بمن ينتسب لهذا الدين المبارك العظيم ولننبذ هذه المظاهرات التي شرها يعم بالفوضى وذهاب الأمن الذي ننشده ولنكن يدا واحدة في وجه من أراد بنا تغريبا وفساداوالله الهادي للحق .
كتبه ابراهيم التميمي ٣٠ ربيع الأول١٤٣٢
منقول للفائده













رد مع اقتباس
قديم 06-03-11, 10:46 PM رقم المشاركة : 15
الكاتب
المنفرد1

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

المنفرد1 غير متواجد حالياً

 



ابو مشاري
كنهم زودوها شوي " الربع "

خايفين من لاشىء


ياناس المملكة ترابها غالي

اركدوا

خلونا نتابع التحليل الفني













رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
   


الساعة الآن 09:54 AM.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

Privacy Policy
powered by PalDesign