العودة   الاسهم السعودية - منتديات المتداول الإقتصادية > الاسهم السعودية > منتــــــدى الصــكوك والسنـــدات الســـعوديـة
التسجيل التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-19, 12:24 AM رقم المشاركة : 1
الكاتب
سناء الامير

متداول

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

سناء الامير غير متواجد حالياً

         منتــــــدى الصــكوك والسنـــدات الســـعوديـة   افتراضي اسرع طرق تخلصك من التوتر والقلق فى ثوانى

 

تنبيه هام

أن جميع مايطرح في المنتدى يعبر عن وجهة نظر كاتبه

بسم الله الرحمن الرحيم







اسرع طرق تخلصك من التوتر والقلق فى ثوانى


سكس حيوانات, سكس امهات, عرب نار, افلام نيك, صور سكس,


1- عِشْ في حدود يومك:
إذا انتابك القلقُ على غدِك، فاسْعَ جاهدًا كي تعيشَ في حدود يومِك، وتذكَّر قولَه صلى الله عليه وسلم: ((من أصبح منكم آمِنًا في سِرْبه، معافًى في جسده، عنده قوتُ يومه، فكأنما حِيزت له الدنيا بحَذَافيرها))[2]، اكتُبْ هذا الحديثَ الشريف على ورقة وعلِّقه حيث يمكنُ أن تراه، وأعِدْ قراءته مراتٍ وأنت تتأمَّل معناه.

إن من الحماقة أن تستعجلَ مصاعبَ ومصائب قد تأتي وقد لا تأتي، وافترِضْ أنها ستأتي، فلماذا تعيشُها قبل وقوعِها؟

على أن عدمَ الاغتمام من أجل الغدِ لا يعني عدمَ الاهتمام به؛ فالتخطيطُ للمستقبل، والاستعدادُ له، واجبٌ تُدرِكه الفطرة السليمة، ويحُثُّ عليه الدين الحنيف، وما العملُ للآخرة إلا استعدادٌ للمستقبل في أهمِّ صورِه ومعانيه.

2- اشغَلْ نفسَك:
من الحِكم التي تُروَى عن الإمام الشافعيِّ رحمه الله: "إذا لم تشغَلْ نفسَك بالحق، شغَلَتْك بالباطل"، وللفراغ آفاتٌ تُنهِك الجسمَ والنَّفْس, هذا في الأحوالِ العادية، أما في أوقاتِ الأزمات، والمصائب، والمِحَن، فالانشغالُ بالعمل المفيد خيرُ دواء وشفاء.

عندما كانت الحربُ العالَمية الثانية في ذروتها، كان "ونستون تشرشل" رئيس وزراء بريطانيا يعمَلُ ثماني عشرة ساعة في اليوم، ولَمَّا سُئل: هل هو قلقٌ بسببِ المسؤوليات الضخمة الملقاة على عاتقة؟ أجاب: إنني مشغول جدًّا، ولا وقت لديَّ للقلق.

وقد عبَّر جورج برناردشو عن هذه الفكرة بأسلوبٍ آخرَ فقال: إن سببَ الإحساس بالتعاسة هو أن يتوافَرَ لديك الوقتُ لتتساءل: هل أنت سعيدٌ أم لا؟




قصص سكس , ءىءء, xnxx ,سكس محارم, سكس اخ واخته

3- لا تعِشْ في أخطاءِ الماضي:
لو كانت لنا سلطةٌ على الماضي تمكِّنُنا من تغييره، فنصحح الأخطاء التي وقَعَت فيه، لكانت العودةُ إلى الماضي واجبةً، أما وذلك مستحيلٌ، فخيرٌ لنا أن نهتمَّ بالحاضر، ونستعدَّ للمستقبل.

إن الالتفاتَ إلى الماضي واجبٌ في حدود التعلُّم منه، والاستفادة من دروسه، والاعتبار بها؛ ففي هذه الحدودِ فقط يمكن أن نلتفتَ إليه ونعيش فيه؛ قال تعالى في سورة يوسف عليه السلام: ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ [يوسف: 111].

وهذا الذي وضَّحه الحديثُ الشريف: ((وإن أصابك شيءٌ فلا تقُلْ: لو أني فعلتُ لكان كذا وكذا، ولكن قل: قدَر اللهِ وما شاء فعل؛ فإن لو تفتَحُ عملَ الشيطان))[3].

4- ارضَ بالقضاء: (تقبل ما ليس منه بد):
رُوِي عن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أن قال: ((مِن سعادة ابن آدمَ رضاه بما قضى اللهُ، ومِن شقاوة ابنِ آدم سَخَطُه بما قضى الله))[4].

نيك بنت, افلام نيك,سكس مصرى, سكس سعودى, سكس حيوانات,



تخيَّل رجلاً فقَد ماله، أو مات له عزيز، هل يغيِّر حزنه وسخطُه من الواقع شيئًا؟ أليس الأنفعُ لك في الدنيا والآخرة أن ترضى بالقضاء، وتحتسبَ عند الله، وتغيِّر ردَّة فعلك تجاه الأحداث؛ الكبير منها والصغير؟ فإذا ضاع منك مبلغٌ من المال - مثلاً - من غير تقصيرٍ في حِفظه، أو انكسر إناءٌ كان في يدِك عن غير انتباه، أو سُرقت ساعتُك، أو غير ذلك من مئات الأمور التي تحدُثُ في حياتنا، فوطِّنْ نفسَك على قَبول ما حصل، والاستفادة من الدرس الذي مرَّ؛ لأن التحسرَ لن يغيِّر من الواقع شيئًا، بل سيؤذيك في صحتِك النفسية، وربما في الجِسمية أيضًا.

5- لا تهتمَّ بصغائر الأمور[5]:
الحياة أقصرُ من أن نقصِّرَها، وهي ملأى بأمورٍ جديرة بالحُزن والتوجُّع؛ من المصائب التي تصيب الفردَ في نفسِه أو أهله أو ماله، أو تصيب الأمَّةَ؛ من قتلٍ، وتدمير، وإرهاب، فهل من الحكمة أن نكدِّرَ ما نستمتعُ به من صفو الحياة بتصرُّفٍ صادرٍ عن حُسْن نية أو سوء نية من زوجة، أو ولَد، أو جارٍ، أو قريب؟! لا أظنُّ ذلك.


إن النَّفس الكبيرة كالبحرِ لا يكدِّر ماءَه حجرٌ يُلقى فيه، ولا ألفُ حجر، والنَّفس الصغيرة كالبركةِ الصغيرة يكدِّر ماءَها مرُّ النَّسيم، فاختَرْ لنفسِكَ كيف تريد أن تكونَ!

صور سكس , صور سكس متحركة, صور نيك, سكس, افلام سكس, سكس عرب, سكس مترجم, xnxx,




نشر

 










رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
   


الساعة الآن 06:04 AM.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Privacy Policy
powered by PalDesign