عرض مشاركة واحدة
قديم 17-09-11, 06:15 AM رقم المشاركة : 38
الكاتب
هداج

المُتميِّـــــــــز

 

احصائيتي




آحدث المواضيع
الإتصال

هداج غير متواجد حالياً

 



المؤشرات الأمريكية تنهي تعاملات الأسبوع على ارتفاع لليوم الخامس على التوالي ..وأوروبا لم تنه مشاكلها بعد
أرقام 16/09/2011



استطاعت المؤشرات الأمريكية أن تنهي تعاملات اليوم على ارتفاع لليوم الخامس على التوالي، حيث أضاف مؤشر "داو جونز" الصناعي 76 نقطة إلى مستوى 11509 نقطة مع نهاية تعاملات اليوم، في حين انه أنهى الأسبوع على ارتفاع بنسبة 4.7%.

أما مؤشر بورصة "ناسداك" فإرتفع 0.6% إلى 2622 نقطة، بينما أضاف 6.3% لرصيده الأسبوعي كي يكون أكبر الرابحين بين المؤشرات الرئيسية الثلاثة.

وفيما يخص مؤشر "اس أند بي 500" الأوسع نطاقا فقد ارتفع 0.6% مع نهاية تداولات اليوم إلى مستوى 1216 نقطة، في حين أنه أضاف 5.4% لرصيده خلال كامل الأسبوع.

وكان سهم "ريسيرش ان موشن" صانعة "بلاك بيري" الشهيرة قد تهاوى خلال تعاملات اليوم بحوالي 20% بعد ان أعلنت الشركة يوم أمس عن تراجع ارباحها إلى أقل من التوقعات المنخفضة اصلا.

وينتظر السوق الأمريكي ومعه الأسواق العالمية هذا الاسبوع اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة، والذي من المنتظر ان يمتد ليومين متتاليين لبحث سبل تحفيز الإقتصاد الأمريكي، في ظل استمرار ارتفاع معدلات البطالة فوق مستوى 9%.

وأيا كان القرار الذي سيتخذه البنك سواءا بتفعيل برنامج ثالث للتخفيف الكمي أو الإعلان عن استخدام أداة أخرى، فالمرجو في النهاية هو إقالة أكبر الإقتصادات العالمية من عثرته، بعد تواتر التقارير التي خفضت نسب النمو المتوقعة خلال العامين الحالي والقادم.

وعلى الجانب الآخر فإن هناك اجتماعا لا يقل أهمية لمجموعة "بريكس" التي تضم روسيا، والصين، والهند، والبرازيل، وجنوب أفريقيا لبحث كيفية مساعدة أوروبا في محنتها الراهنة، ويبقى خيار شراء السندات مطروحا.

وكانت المؤشرات الأوروبية قد أنهت تعاملات اليوم على ارتفاع عدا مؤشري "كاك" الفرنسي" و"فوتسي ايطاليا" بدعم من انخفاض البنوك في كلا البورصتين.

وقد واصلت المؤشرات الأوروبية ارتفاعها لليوم الرابع على التوالي، حيث أنهي "فوتسي" البريطاني تعاملات اليوم مرتفعا 0.6%، بينما أضاف "داكس" الألماني 1.20%، وتراجع "كاك" الفرنسي 0.5%، وكذلك هبط "فوتسي ايطاليا" 0.65%.

وقد ساهم الخوف من تعرض البنوك الفرنسية لديون اليونان السيادية، بالتزامن مع القلق من تخفيض تصنيف إيطاليا من قبل "موديز" التي وضعته قيد المراجعة قبل ثلاثة شهور على قائمة المراجعة، في انخفاض أسهم المصارف الفرنسية والإيطالية.

أما مؤشر "فوتسي يورو فريست 300" فقد أنهى تعاملات اليوم مرتفعا 0.6% إلى مستوى 937 نقطة، مع مكاسب أسبوعبة نسبتها 2.9%.

هذا ويشير بعض المحللين إلى ان الوضع في أوروبا يبدو وكأنه قد تم سحبه من على حافة الهاوية، في إشارة إلى اطمئنان الأسواق بشكل نسبي أن شيئا ايجابيا قد يخرج به المتعاملون من نتائج اجتماعات وزراء مالية الإتحاد الأوروبي في بولندا.

وعلى الرغم من استبعاد هؤلاء الوزراء دعم أو تحفيز الإقتصاد حاليا أو حتى تقديم مساعدة للبنوك، تزامنا مع مقاومة الوزراء لضغوط وزير خزانة الولايات المتحدة الرامية إلى زيادة حجم صندوق الإنقاذ الأوروبي.

لكنهم رغم ذلك اتفقوا على تطبيق قواعد صارمة تخص معاقبة الحكومات التي تسرف في الإنفاق المالي، حيث بدا الأمر وكأنهم رضخوا للضغوط الدولية من أجل تحقيق بعض التقدم في احتواء أزمة الديون السيادية، حيث ان تطبيق تلك العقوبات يعني ضمانا تنازل الدول عن جزء من سيادتها من أجل تعزيز الثقة في منطقة اليورو على المدى الطويل.













هداج اسعد بمتابعتكم عبر حسابي بتويتر haddaj11@